محمد صلاح ثالث عربي يتوج بدوري أبطال أوروبا

قاد النجم المصري محمد صلاح فريقه ليفربول الإنجليزي للتتويج بدوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في تاريخ النادي، بعدما فاز الفريق على مواطنه توتنهام هوتسبير، بهدفين نظيفين، في اللقاء الذي أقيم مساء أمس السبت، على ستاد ميتروبوليتانو معقل فريق أتليتكو مدريد الإسباني الذي ودع منافسات النسخة الجارية من ثُمن النهائي.

وأصبح محمد صلاح ثالث لاعب عربي يُتوج بدوري أبطال أوروبا، كما إنه ثاني لاعب عربي يُسجل في نهائي دوري الأبطال ويتوج فريقه باللقب، حيث إنه أحرز هدف التقدم لليفربول في الدقيقة الثانية من ركلة جزاء سددها بقوة في مرمى حارس المرمى الفرنسي، هوجو لوريس.

وكان أول لاعب عربي تُوج بدوري أبطال أوروبا، هو النجم الجزائري رابح ماجر في نسخة 1987 مع فريق بورتو البرتغالي، وجاءت على حساب العملاق الألماني بايرن ميونخ، وسجل رابح في هذه المباراة؛ ليُساهم في تتويج فريقه بلقب ذات الأذنين.

بينما كان اللاعب الثاني الذي توج بدوري أبطال أوروبا، هو الظهير الأيمن المغربي أشرف حكيمي مع فريق ريال مدريد الإسباني في النسخة الماضية، والتي تُوج بها الملكي على حساب ليفربول بثلاثة أهداف لهدف واحد؛ ولكن اللاعب المغربي لم يُشارك في هذه المباراة، وظل على مقاعد البدلاء، قبل أن يُعار لفريق بوروسيا دورتموند الألماني.

وسجل محمد صلاح في هذه النسخة بدوري الأبطال 5 أهداف؛ ليصبح هو هداف الريدز في البطولة، كما إنه حصل على لقب هداف الدوري الإنجليزي الممتاز بـ22 هدف مشتركًا مع زميله بالريدز، السنغالي ساديو ماني، والجابوني بير أوباميانج مهاجم أرسنال، وتُوج السيتي بلقب البريميرليج، بفارق نقطة عن ليفربول.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.