قرار بهدم ملعب سان سيرو

أشارت تقارير صحفية أوروبية، أن هناك قرار لا خلاف حوله من ناديي أيه سي ميلان وإنتر ميلان، بهدم ملعبهما “سان سيرو” وبناء ملعب أخر في نفس المنطقة وذلك بحثًا عن فوائد اقتصادية أكبر من الملعب؛ خاصة أن الناديين أصبحا يبحثا عن الأمور المادية أكثر من أي وقت مضى بسبب ارتفاع القيمة التسويقية للاعبين.

ملعب سان سيرو يُعد من أعرق ملاعب العالم ويحمل ذكريات تاريخية كبيرة خاصة لنادي أيه سي ميلان، حيث إنه يلعب عليه ايضًا نادي إنتر ميلان الإيطالي، وهما طرفي مدينة ميلان، كما إنه يستضيف مباريات للمنتخب الإيطالي سواء في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية أو كأس العالم بالإضافة ايضًا لمباريات ودية.

وأوضحت التقارير، أن السبب في هذا القرار هو البحث عن عوائد مادية أكبر من الاستاد، وهو الأمر الذي يتحفظ عليه حتى الأن عمدة مدينة ميلان، حيث إنه يرى أن من الأفضل تطوير الملعب وعدم هدمه، ولم يتبقى سوى توقيع العمدة على هذا القرار، حيث من المنتظر أن يتكلف الملعب ما يقرب من 700 مليون يورو.

وأضافت التقارير بأن الناديين سيلعبا على الاستاد لحين الانتهاء من بناء الملعب الجديد في 2022، ومن ثم يُهدم ملعب سان سيرو التاريخي، والذي يحمل ذكريات تاريخية خاصة لفريق ميلان صاحب الـ7 ألقاب دوري أبطال أوروبا، وهو الثاني في الترتيب بعد ريال مدريد صاحب الـ14 بطولة منهم 4 في أخر 6 نُسخ.

ويُشارك فريق إنتر ميلان الموسم المقبل في بطولة دوري أبطال أوروبا، بينما سيلعب ميلان في بطولة الدوري الأوروبي، وذلك بسبب نتائجه المتراجعة هذا الموسم، والذي انتهى برحيل المدير الفني جاتوزو، كما رحل مدرب الإنتر سباليتي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.