قبل الشهر الكريم.. “شنط رمضان” تستعد لغزو السوق المصرية

أيام قليلة تفصلنا عن شهر رمضان الكريم، فينتظر المواطنون شراء “ياميش رمضان”، او انتظار الشنط الرمضانية التي توزعها وزارة التموين والتجارة، فقد أعلن الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخليةأن قيمة شنطة رمضان هذا العام من المقرر أن ترتفع لتصل إلى 1000 جنيها قيمة محتوياتها، وذلك بمناسبة زيادة الإيرادات للعاملين بالسجل التجاري.

وعقدت وزارة التموين بشهر مارس الماضي اجتماعا مع وزارة الأوقاف لتوقيع بروتوكول للتعاون وتوفير “شنط رمضان” للجمهور، والتي تضم مواد غذائية يستهلكها المواطنون بهذا الشهر الكريم، كما عقد “المصيلحي” اجتماعات مع عدة شركات لتوريد السلع الغذلئية للاتفاق على محتويات الشنطة، وتوفير منتجات جيدة للجمهور، بمشاركة الشركة القابضة للصناعات الغذائية، وتم خلال الاجتماع الاتفاق على الأصناف التي سيتم توفيرها بالشنط، بالإضافة لتكثيف السلع بالمعارض والمنافذ الثابتة والمتحركة لتلبية احتياجات الأسر المصرية بأسعار مناسبة بشهر رمضان.

وتضم الشنط الرمضانية منتجات غذائية عدة، منها الأرز والسكر والزيت والدقيق، وأكياس البقوليات كالفول والعدس والحبوب التي يتم استخدامها بكثرة في شهر رمضان، وتقوم الوزارة بتوزيعها وبيعها على ألاف الأسر عن طريق منافذها الثابتة والمتحركة.

على الجانب الأخر تستعد وزارة التموين والتجارة لاستقبال شهر رمضان الكريم باستعدادات عدة، وتوفير السلع الاستهلاكية بالأسواق وتخصيص كميات من المنتجات والشنط الرمضانية لتوزيعها على الأسر المحتاجة، والباقي يتم بيعه بأسعار مخفضة للجمهور، والاتفاق مع السلاسل التجارية ومحلات الـ”سوبر ماركت” على العمل على توفير السلع والمنتجات التي يحتاجها المواطنون بهذا الشهر.

وقال الوزير علي المصيلحي إن شنط رمضان تضم منتجات غذائية تصل قيمتهل لـ1000 جنيه، ويتم بيعها للجمهور بمبالغ بسيطة تبدأ من 50 جنيها وتصل لـ100 جنيه للشنطة الواحدة، في إطار دعم الوزارة للمواطنيين، ومواجهة غلاء الأسعار، ومن المقرر بدء عرضها بالمجمعات الاستهلاكية والمنافذ الثابتة والمتحركة بداية من الأسبوع المقبل.

وبحسب التقديرات فإنه مع بداية الأسبوع المقبل سيبدأ سحب المواطنون للسلع الاستهلاكية الخاصة برمضان من الأسواق، وتوافد المواطنون على المحلات والمجمعات الاستهلاكية لشراء احتياجتهم للشهر الكريم من مأكولات و”ياميش”، وغيرها من المنتجات والسلع التي تشهد إقبالا كثيفا بالشهر الكريم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.