رغم التتويج والتسجيل .. تقييم متواضع لصلاح أمام توتنهام

قاد النجم المصري محمد صلاح، فريقه ليفربول الإنجليزي، مساء اليوم السبت، للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا 2019، وذلك بعد الفوز على مواطنه توتنهام هوتسبير بهدفين نظيفين، سجل صلاح الأول من ركلة جزاء، بينما أحرز البلجيكي ديفوكي أوريجي الهدف الثاني من تسديدة قوية جاءت على يسار الحارس الفرنسي لوريس.

وعلى الرغم من التتويج بالبطولة وتسجيل هدفًا، إلا أن محمد صلاح حصل على تتويج متوسط بحسب شبكة هوسكورد العالمية، حيث حصل على 6.8 من 10 كتقييم إجمالي عن أدائه، وفصلت الشبكة ما حققه صلاح، حيث إنه سدد 6 تسديدات واحدة بين الخشبين والعارضة، واثنين خارج المرمى، وثلاثة أعترضهم دفاع الخصم.

وسجل محمد صلاح في النسخة الحالية بدوري الأبطال 5 أهداف، منهم الهدف الذي قاد ليفربول للدور الثاني بالبطولة، وهو هدف فوز الريدز على نابولي الإيطالي في المباراة التي أنتهت بهدف نظيف لليفربول؛ ليبدأ الريدز في مشوار التتويج السادس في تاريخه، بعدما تخطى بايرن ميونخ الألماني وبورتو البرتغالي وبرشلونة الإسباني.

ويُعد محمد صلاح أول لاعب مصري يصل للمباراة النهائية، وبالتالي هو أول مصر يُسجل في نهائي دوري أبطال أوروبا، ويكون أول مصري يرفع لقب دوري الأبطال، البطولة الأعرق في أوروبا، وهو التتويج الغائب عن خزينة ليفربول منذ نسخة 2005 والتي جاءت على حساب أيه سي ميلان الإيطالي بركلات الجزاء الترجيحية.

ووصل ليفربول على مدار تاريخه لنهائي دوري الأبطال في 8 مناسبات، تُوج في 6 وخسر نهائيين، كان الأخير أمام ريال مدريد الإسباني في النسخة الماضية، بعدما فاز الملكي بثلاثة أهداف لهدف واحد، في مباراة شهدت إصابة محمد صلاح في منتصف الشوط الأول؛ بسبب إصابة في الكتف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.