بعد نيمار .. البرازيل مُهددة بفقدان نجم أخر قبل كوبا أمريكا

أصبح المنتخب البرازيلي مُهدد بفقدان نجم جديد، بعدما تأكد غياب نجم السامبا الأول، نيمار جونيور عن صفوف منتخب بلاده في بطولة كوبا أمريكا، والتي ستنطلق بعد أيام على الأراضي البرازيلية، بمشاركة 12 منتخب.

وكان نيمار أصيب في مباراة قطر الودية والتي أقيمت منذ أيام، وجاءت إصابته في الكاحل؛ ليتأكد غيابه عن كوبا أمريكا.

وأصيب في مباراة البرازيل وهندوراس الودية التي أقيمت أمس الاحد، نجم وسط فريق برشلونة الإسباني، أرثر، أثر تدخل قوي من لاعب وسط هندوراس، نال على أثره البطاقة الحمراء، ولم يستطع نجم السامبا استكمال المباراة وتم استبداله وحل بدلًا منه لاعب وسط نابولي الإيطالي ألان.

ومن المنتظر أن يكشف الاتحاد البرازيلي لكرة القدم في بيان رسمي، موقف أرثر من بطولة كوبا أمريكا، خاصة أن الإصابة يتضح إنها جاءت قوية للغاية ولم يستطع نجم برشلونة الوقوف على قدميه، وهو ما يُعطي احتمالية كبيرة بغيابه عن البطولة التي تستضيفها البرازيل، وتأمل في التتويج بها.

وانتهت مباراة البرازيل وهندوراس بفوز كاسح للسامبا بسباعية نظيفة، وهي الودية الأخيرة قبل مواجهة بوليفيا يوم 15 يونيو في افتتاح البطولة القارية الأكبر في أمريكا الجنوبية.

البرازيل باعتبارها صاحبة الضيافة تلعب في المجموعة الأولى بجانب بوليفيا وبيرو وفنزويلا، بينما يأتي في المجموعة الثانية الأرجنتين وكولومبيا وباراجواي وقطر، والثالثة تضم تشيلي والإكوادور واليابان وأوروجواي.

ويضم المنتخب البرازيلي أكثر من نجم في صفوفه يعول عليه الفريق، مثل الظهير الأيمن داني ألفيس ولاعب وسط مانشستر سيتي الإنجليزي فيرنادينيو، وجناح برشلونة الإسباني، فيليب كوتينهو، ولاعب تشيلسي الإنجليزي ويليان، ومهاجم مانشستر سيتي جابريال خيسوس، ونجم إيفرتون الإنجليزي، ريتشالسون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.