بعد الهزيمة أمام برشلونة .. ليفربول يستعد لمباراته المُقبلة

تلقى فريق ليفربول الإنجليزي، مساء اليوم الاربعاء، هزيمة ثقيلة خارج قواعده أمام برشلونة الإسباني، بثلاثية نظيفة، وذلك في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2019 والذي يحمل لقبه ريال مدريد في النُسخ الثلاثة الأخيرة، كما إنه هو المُتوج التاريخي بلقب البطولة في 14 مُناسبة سابقة، بينما لم يُتوج برشلونة بدوري الأبطال إلى في 5 مُناسبات.

ويحل ليفربول ضيفًا على نيوكاسل يوم السبت المقبل الموافق 4 مايو، على ستاد جيمس بارك، وذلك في إطار منافسات الجولة السابعة والثلاثين –قبل الأخيرة- بالدوري الإنجليزي الممتاز والذي يحمل لقبه مانشستر سيتي، الذس يقوده المدير الفني الإسباني المخضرم بيب جوارديولا، المتوج بالسداسية التاريخية مع برشلونة.

ويحتل ليفربول المركز الثاني بجدول ترتيب الدوري بفارق نقطتين عن مانشستر سيتي مُتصدر جدول ترتيب المسابقة، ولا يتبقى سوى مباراتين لكل فريق، أي أن فريق السيتي قادر على الحفاظ على لقبه إذ فاز بالمباراتين، أو تعادل في واحدة وكسب الأخرى، وذلك لأن المواجهات المباشرة تصب في صالح فريق السيتي، حيث أنتهت مباراة الذهاب بالتعادل السلبي، وفاز السيتي إيابًا بهدفين لهدف واحد.

وقدم النجم المصري محمد صلاح مباراة جيدة أمام برشلونة اليوم، وعانده الحظ في تسديدة له تصدى لها الحارس الألماني أندريه تير شتيجن، وكُرة أخرى جاءت في القائم؛ ليفشل صلاح في صناعة الفارق لفريقه في أول مباراة له أمام برشلونة بقميص الريدز، وذلك على عكس ما قدمه النجم ليو ميسي الذي سجل هدفين من ثلاثية البرسا في شباك ليفربول.

ويتصدر محمد صلاح جدول هدافي الدوري الإنجليزي بـ21 هدف، وبفارق هدف وحيد عن زميله في الفريق، السنغالي ساديو ماني، ومهاجم مانشستر سيتي، كون أجويرو.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.