إعدام “ذئب” بشري اغتصب فتاة وسرقها بحدائق القبة

وافق مفتي الجمهورية ، على تنفيذ حكم الإعدام الصادر من محكمة جنايات القاهرة ، بإعدام عاطل تعدى على فتاة و اغتصبها و هتك عرضها ، ثم استولى على مشغولاتها الذهبية و فر هاربا ، وذلك بأحد شوارع منطقة حدائق القبة بالقاهرة .
البداية كانت ببلاغ تلقاه قسم شرطة حدائق القبة ، من الأهالي ، يفيد بإلقائهم القبض على أحد الأشخاص بعد تعديه على فتاة داخل منزلها ، و هتك عرضها تحت تهديد السلاح ، و سرقة مشغولاتها الذهبية .
و انتقل ضباط مباحث المركز لمكان البلاغ ، و بالتحريات تبين أنه أثناء مرور شخص يدعى الشحات في أحد شوارع حدائق القبة ، لاحظ وجود فتاة فائقة الجمال ، تقف في شباك شقتها بالطابق الأرضي ، و ترتدي مشغولات ذهبية .
فدبر المتهم لجريمته ووضع خطة للتسلل لشقة الفتاة ، و الاستيلاء على ما ترتديه من مشغولات ذهبية ، وبيعها لشراء مواد مخدرة ، نظرا لمروره بضائقة مالية .
و في ليلة الحادث ، تسلل المتهم لغرفة الفتاة التي كانت تتواجد رفقة شقيقتها ، و قام بالتعدي عليها و هتك عرضها مرتين تحت تهديد السلاح ، و في أحدهما شاهدته نجلتها ، و أثناء محاولتها الصراخ هددتها بقتل شقيقتها إن استغاثت بأحد ، و طالبها بالخروج من الغرفة ، و استجابت .
و بعد دقائق ، غادر المتهم غرفة الشابة الصغيرة بعد أن استولى على مشغولتها الذهبية ، و فر هاربًا من الشباك ، و ما أن تأكدت شقيقتها من خروجه ، بادر الإثنين بالصراخ و الاستغاثة بأهالي المنطقة ، الذين تمكنوا من ضبط المتهم ، و التحفظ عليه و إبلاغ قسم الشرطة ، حتى حضرت قوة أمنية و ألقت القبض عليه ، و تم اقتياده للقسم .
و وجهت النيابة العامة للمتهم ، تهم هتك عرض و السرقة و حيازة السلاح بدون ترخيص ، و تم إحالته للمحاكمة الجنائية ، و قضت المحكمة بإعدامه شنقًا ، و تم تأكيد الحكم بإعدامه شنقًا حتى الموت ، كجزاء رادع لجريمته .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.